منتديات اشواق وحنين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات اشواق وحنين

للزمن الجميل . منتدى لكل العرب اجتماعى ثقافى تعليمى ترفيهى منوع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sherif101
♥♥ Admin ♥♥
♥♥ Admin ♥♥
sherif101

ذكر
تاريخ التسجيل : 13/12/2011
رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 6938
مزاجى اليوم : فله شمعة منورة
من مواضيعى :
الف ليلة وليلة الاذاعية كاملة للتحميل mp3

الشيخ امين الاسكندرانى . ملك الغزالة . الاصلى .حصريا عندنا وبس

البرنامج الاذاعى الفكاهى (ساعة لقلبك) 130 حلقة للتحميل




MMS : احبك

قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي Empty
المشاركة رقم :1مُساهمةقصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي   قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي Empty2015-01-28, 10:10 pm

تغريبة بنى هلال ورحيلهم إلى بلاد الغرب
****
قصة ابو زيد الهلالي كاملة (26 جزء)
بسم الله الرحمن الرح
الجزء العاشر
في أثناء طريقهم، جعل شبيب ميدانا لسباق الخيل، فامتثلت لأمره الفرسان وجعلوا يتسابقون في الميدان، فعلم أبو زيد على الجميع بالسيف والسنان، حتى حير العقول وأذهل الأبصار، فرجعوا إلى البلد ونزل أبو زيد في دار الضيافة مع جماعته، وكان للتبعي رمال اسمه عكرمة، فاجتمع به على انفراد وقال له أريد أن تعلمني عن هؤلاء الشعراء، هل هم جواسيس؟

فقال السمع والطاعة، ثم أحضر الرمل وولد البنات مع الأمهات وجعل يعلم ببعض الأبيات.

فلما فرغ الرمال من الشعر، عرف شبيب فحوى الحديث والكلام، فغضب غضبا شديدا ما عليه من مزيد، وفي الحال أحضر أبو زيد ومن معه من الرجال وصاح فيهم أتيتم أيها الأشرار إلى هذه الديار لتجسس الأخبار ونسبتم أنفسكم بأنكم شعراء تمدحون الملوك والأمراء فلا بد من قتلكم!

ثم أن الأمير شبيب أمر العبيد أن يأخذوهم إلى المشنقة، فامتثلوا أمره وأخذوهم ودوروهم في المنازل والأطلال، وبعد ذلك رجعوا إلى المشنقة وأرادوا أن يشنقوهم وإذا بصقر ابن الأمير شبيب أتى ونزل عن ظهر الجواد وقطع المرس ومن رقابهم، فوصل الخبر إلى شبيب، فأحضرهم عنده في الديوان، ووبخ ولده على هذا الشأن وقال هؤلاء من بني هلال أعدائنا، أتوا إلى منازلنا ليقتلوا الرجال ويدعونا بأوشم الأحوال، قال له صقر ليس عندي خبر هذا الأمر وقد جرى وصار فشفعني في هؤلاء الشعراء ولاتبطل كلامي وتنقص بين الشباب مقامي، وإذا قتلتهم من دون سبب، فتبقى معيرة بين العرب، فقال شبيب نلقي عليهم مسائل وإذا لم يعرفوها نقتلهم، ثم أنه التفت إلى أبي زيد فقال له مرادي أحضر شعراءنا ليرموا عليك رموزا، فإن لم تعرفها فاني أقتلك وأعجل من الدنيا مرتحلك، قال أبو زيد افعل ما تريد يا ابن الأماجد، فعند ذلك أحضر الأمير شبيب شعراء بلاده وكانوا أربعة وعشرين شاعرا وكبيرهم يدعى صولجان بن ماهر، فلما حضروا أمرهم أن يرموا رموزا على أبي زيد ورفاقه فأجابوه بالسمع والطاعة، فالتفت أبو زيد إلى صولجان وقال له يا سيد الفرسان مرادي أن تبدي شعرك وقصيدك أن تأتي لنا بطعام حتى يصير بيننا خبز وملح، فأجابه بما قال وسار إلى بيته وأحضر إلى أبي زيد قصعة ملانة عصيدة وفيها ملعقة وقال كل يا ابن الكرام وادع لنا بدوام العز، فأخذ أبو زيد شقفة برأس الملعقة وذاقها فوجدها مرة مثل الحنظل قال هذا زادك لارحم الله شبابك يا ذليل يا مهان هات ما عندك من الأوزان، فعند ذلك تقدم الصولجان واخذ الرباب وبدأ يلعب حتى أطرب ذوي العقول والألباب أما أبـو زيــد فكان يرقب الكواكب، فرأى نجمه سعيدا ففرح بذلك فرحا شديدا ما عليه من مزيد، فلما رآه الصولجان ينظر في الكواكب ظن أنه ينظر الى بنات نعش فقال شعرا، فرد عليه أبو زيد بشعر فهم فحواه.

فلما فرغ أبو زيد من كلامه وشاعر طي نظامه تعجبوا من ذكاء أبي زيد وما عاد الشاعر يعرف يجاوبه فاغتاظ شبيب غيظا شديدا ما علي من مزيد وحلق ذقن الشاعر وطرده من عنده والتفت الى أبي زيد وقال له بقي عليك أن تغلب ستة أبطال ان غلبوك قتلت أنت ورفاقك، فأجابه ومن هم؟ فقال المصارعون والمشابكون والمدافعون ورمايو النشاب وحمالوا العلم وطباخو الكيميا، فقال له أبو زيد ان لم أغلبهم فإننا لا شك هالكون، ثم أنهم باتوا تلك الليلة الى الصباح، فقام شبيب واحضر كبير المصارعين وهو بطل رزين ليس له قرين، فلما رآه أبو زيد قال له ياأخا العرب دونك والطلب فلا بد أن أجعلك في التراب، فقال له المصارع دع عنك شقشقة اللسان يا ذليل يا مهان والان يظهر الشجاع من الجبان، فقال أبو زيد، اليوم عندي عيد بقتلك يا مهان، ثم نهض وأثبت الأقدام وأسرع إليه مثل الأسد الدرغام، والتقى البطلان كأنهما جبلان وحان عليهما الحين وزعق فوق رأسيهما غربا البين، قال وكان المصارع مخبئا حربة مثل الثعبان وهي شغل بلاد الروم مدخرها لمثل هذا اليوم فرآها دياب وقال: خذ بالك يا أمير من هذا الشيطان وانظر هذه الحربة التي كأنها نقمة، فقال أبو زيد رأيتها قبلك يا دياب وهذا اليوم أدعيه ملقى على التراب، ثم اصطدما وافترقا وابتعدا، ومازالا على هذا الحال مقدار ساعة من الزمان حتى هجم أبو زيد على المصارع وعرقله برجله رماه الى الأرض واتكأ على عنقه وظل كامشا عليه حتى خرجت روحه من بين جنبيه، ثم تقدم المدافق ودافق أبو زيد ساعة من الزمان، فالتقاه بهمة وعلو شأن، وضربه بالعصا على دماغه فطرش بزر مخه ومات فتقدم المشابك وشابك أبو زيد ففرك أنامله ولقطه من يده ملخها من الباط فتقدم رامي النشاب، فذهب أبو زيد ووقف في تلك الهضاب، وأما ذلك الرجل، فرشق أبو زيد أربعين رشقة فما أصابه شيء، ثم ضرب أبو زيد بنشاب فرماه على الأرض قتيلا وبدمائه جديلا، فعند ذلك تقدم حمالوا العلم فغلبهم وكذلك طباخو الكيميا طلعت طبخته أحسن من طبختهم، ثم التفت الى شبيب وقال له: يا أمير لك عندنا شئ بعد هذا الإنتصار، فاتركنا نذهب الى أهلنا، فقال له لا شك أنك عفريت من عفاريت سيدنا سليمان، ثم أمر الخدم أن يأخذوهم الى السجن، فأخذهم في الحال، ووضعوا في أرجلهم القيود والأغلال ووكلوا بهم جماعة من صناديد الرجال، وكان الأمير دياب ومن مع من الأصجاب في خوف واحتساب من القتل والعذاب، وقد قطعوا الأمل من السلامة، فجعل أبو زيد يشجعهم ويقول لهم أن الفرج قريب بعون الله السميع المجيب وأننا في هذه الليلة نذهب الى أهلنا وننال المأمول، فاطمأنوا وجعلوا يتحدثون حتى أظلم الظلام ونامت الحراس، فعند ذلك أخرج أبو زيد من الكيس حجر المغناطيس وألقاه على القيود والأغلال، فتساقطت في الحال، وقال هلموا بنا للذهاب فقد تخلصنا بإذن الله، فنهضوا في الحال وجدوا في قطع الروابي والتلال حتى وصلوا الى بني هلال وكان وصولهم عند الصباح، فدخلوا على الأمير حسن، فالتقاهم بالسرور والأفراح وقال الحمد لله على سلامتكم لأني كنت مضطرب الأفكار عليكم فأخبروني بأحوالكم وما جرى لكم مع شبيب في سفرتكم، فأخبروه بحديثهم، فشكروا الله على خلاصهم من الاعتقال وأثنى على أبي زيد نظرا لما أبداه من حسن الفعال، وبينما هم في هذا الحال الا وقد أتى عليهم مرسال من عند الأمير شبـيـب بكتاب يطلب فيه عشر المال وذلك بعدما تفقد المحابيس فلم يجدهم، فأجاب السلطان حسن بعد أن عرف حقيقة الأحوال وعرف ما عند شبـيـب من الفرسان يقول:
يقول الفتى حسن الهلالي أبو علي
فلي حربـة كالمشعـل الوقـود
ولي همة تعلوا على كل ماجد
أخلي الأعادي على الجبال شرود
تهيأ غدا أيا شبيب لحربنا
مـع كل أبـطالـك وكل جنود
فكم حاكم مثلك ملكنا بلاده
من بعد حرب يشيب المولود
تريد منا اليوم عشر أموالنا
فسوف ترى منا رجال أسود


فلما فرغ حسن من هذا الخطاب، طوى الكتاب وسلمه للنجاب وأمره أن يسير الى سيده بالعجل، فأجاب وامتثل، ولما دخل على سيده سلمه الكتاب، فلما قرأه غاب عن الصواب وفي الحال أمر العساكر والأبطال للاستعداد الى الحرب والقتال، فلما أصبح الصباح وأضاء بنوره ولاح، دقت طبول الحرب واستعدت العساكر للطعن والضرب وركب شبيب في أول الفرسان وحوله الوزراء والأعيان وساروا الى قتال بني هلال وكانت بنو هلال قد استعدت في ذلك النهار، ولما تقابل الجيشان برز شبيب الى ساحة الميدان وطلب مبارزة الشجعان، فبرز اليه أبو زيد، فلما رآه شبيب حمل عليه وأنشد يقول:
يقول شبيب التبعي ابن مالك
صرفت كل الليل بالتفكير

أبو زيد يا أبو زيد يا ولد الخنا
فأنت ردي الأصل يا طنجير

ذهبت لأرض القيروان وقابس
ترود الأرض مثل لص حقير

رجعت الى أهلك أتيت بجمعهم
أخذت قنوع والظلام عكير

وبسوء فعلك قد حبست رفقاتك
وخبثك بين الأنام كثير

فوالله إني قاتلك بمهند
وأهرق دماك مثل نهر كبير

وأقتل دياب الخيل صبحا أو مسا
وأجعل حسن من ضرب سيفي يطير

أجاب أبو زيد الهلالي سلامة
ونيران قلبي زايدات سمير

أنا أبو شيبان قهار العدا
أفك رموز العلم بالتفسير

ولا فخر للمرء الا فعاله
وفرط السخا وكل فضل شهير

أنا الرجل الذي يبرد حربته
يوم الوغا في صدر كل أمير

اليوم تنظر حربنا وقتالنا
وفعالنا حقا بلا تنكير


فلما فرغ أبو زيد من هذا الشعر والنظام، انطبق الفارسان على بعضهما وأخذا في الحرب والصدام، وكان شبيب من الجبابرة، فقاتل قتال الأسود وفعل فعالا تشيب المولود، فثبت أبو زيد أمامه كالجبل الراسي والتقاه بقلب أقوى من الصوان، فكانا تارة يتقدمان وتارة يتأخران كأنهما أسدان كاسران، وقد تعجبت من قتالهما جميع الفرسان وتعلمت منهما حقيقة الضرب والطعان، وما زالا على تلك الحال الى قرب الزوال وكان أبو زيد قد انحل عزمه وقصر، فرجع الى الوراء فعند ذلك دقت طبول الانفصال، فافترقت العساكر من الميدان ورجع أبو زيد في أسوأ حال مما شاهده من الأهوال، فسأله الأمير حسن عن خصمه، فقال أنه فارس شديد وبطل صنديد، وأني قد بارزت الأبطال في معارك النزال، فما وجدت أفرس منه في القتال ولما أصبح الصباح وأشرق بنوره ولاح، ركبت الفرسان ظهور الخيل واعتقلوا بالرماح والنصول، واصطفت الصفوف وترتبت المئات والألوف فكان أول من برز الى ساحة الميدان وطلب مبارزة الفرسان الأمير شبيب، فبرز اليه الأمير دياب وهجم عليه كليث الغاب، فالتقاه شبيب في الحال والتحم بين الفارسين القتال، الى أن أقبل الظلام وكان الأمير دياب قد أبصر في ذلك النهار من قتال شبيب ما يذهل الأبصار ويحير العقول والأفكار فلم يقدر أن ينال منه المرام، فارتد راجعا الى الوراء ثم نزل الى الميدان القاضي بدير وتصادم مع شبيب نحو ثلاث ساعات، وكان القاضي قد كل ومل وضعف عزمه وانحل، فرجع وتأخر خوفا من وقوع الخطر، فبرز إليه الأمير زيدان وتقاتل معه في ساحة الميدان، وبعد قتال شديد وحرب ما عليه من مزيد، ولى الأمير زيدان من أمامه خوفا من حربه وصدامه، ثم تقدم غانم أبو دياب وتقاتل معه القتال الشديد وثبت ثبوت الجبابرة الصناديد، الا أنه لم يكن من رجاله ولا يعد من أقرانه، فما مضى ثلاث ساعات حتى طلب الهزيمة والفرار، فبرز إليه الأمير عرندس فجال معه وصال وتقاتلا في ساحة المجال الى وقت الزوال، وكان عرندس قد ضعف عزمه، فولى هاربا، وبعد ذلك دقت طبول الانفصال فرجعت عن بعضها الفرسان والأبطال وكانت بنو هلال قد اعتراها الانذهال وخافت من عواقب الأحوال، فلما رجعت الى الخيام جمع الأمير حسن الأمراء الكرام واستشارهم في أمر شبيب فقالوا أنه فارس جبار وبطل مغوار لايصطلي له بنار هجماته هجمات الأسود وقلبه أقوى من الجلمود ومن الصواب أن نحاربه غدا بالعسكر ونترك مبارزته الى يوم آخر، بينما يكون تعب من القتال، فحينئذ تبرز إليه الأبطال، فاستصوب الأمير حسن مشورتهم وباتوا تلك الليلة على هذه النية وفي قلوبهم نار الحمية، ولما أصبح الصباح وأضاء بنوره ولاح، استعدت بنو هلال للحرب والقتال فدقت الطبول وركبت الفرسان ظهور الخيول واعتقلت بالرماح والنصول، وركب الأمير حسن وتبعته جميع أبطاله وفرسانه، وكان شبيب قد التقاهم بالعسكر، فعند ذلك حمل وصاح وحملت معه فرسان الكفاح، وفي الحال التحم القتال وكانت بينهم وقعة عظيمة، قتل فيها خلق كثير، ولله در أبو زيد والأمير دياب، فانهما هجما على الرجال وكما السيوف في الصدور والرقاب ونكسا البيارق بطعن أشد من نزول الصواعق، وفعل شبيب أيضا في ذلك النهار العجب وألقى نفسه في العطب، وداموا على تلك الحال الى وقت الزوال، فعند ذلك دقت طبول الانفصال، فرجعت الفرسان والأبطال، وفي اليوم الثاني، اصطفت الصفوف وترتبت المئات والألوف والتقت الرجال بالرجال والأبطال بالأبطال وكان يوم شديد الأهوال، انتصرت فيه عساكر الشام وأسرت فيه عدة من البنات والنسوان ولما أقبل الظلام رجعوا وباتوا في الخيام وفي الصباح برز الأمير حسن الى الميدان فبرز له شبيب.

فانطبق عليه الأمير حسن كليث الآجام فالتقاه التبعي بالحسام وتجاول معه في معركة الصدام حتى حسبهما الغبار عن العيون والأبصار، وما زال الأمير حسن يحارب شبيب حتى أبصر منه الأهوال فقال له دعنا الآن من القتال وفي الصباح نعود الى المبارزة، فتبسم شبيب وقال أنا أمهلك ثلاثة أيام، ثم رجع عن القتال، وعند رجوع حسن قالت له الجازية لم رجعت والعرب ليس لها رجعات في الوقائع والغرات، فتحمس الأمير حسن ورجع الى خصمه وطعنه طعنة نهمة وحمية فأصابته في رقبته ووقع عن ظهر الجواد فأدركه قومه في الحال ونشلوه من ساحة المجال وهو يقاسي الألم والأوجاع، هذا وقد ارتدت العساكر على بعضها البعض، واقتتلوا قتالا شديدا كثرت فيه الأهوال وجرى الدم وزاد الخوف وعظم البلا وتمددت القتلى على وجه الفلا، واستمر القتال على هذا المنوال الى وقت الزوال، وكانت بنو هلال قد حلت أسراها من الأسر والاعتقال بضرب السيف وطعن النصال، فعندها دقت طبول الانفصال فارتدت عن بعضها الفرسان ورجعت بنو هلال في فرح واستبشار على ذلك النجاح والانتصار، وأما الملك شبيب لما رأى حاله طريح الفراش، زاد عليه الخوف والارتعاش، واسودت الدنيا في عينيه ولا سيما عندما رأى الأهل والأصحاب في عويل وانتحاب، فتنهد من فؤاد متبول.

ثم غاب عن الدنيا لكثرة آلامه فوقع في قومه البكا والنحيب، هذا ما كان من أمر شبيب، وأما ما كان من بني هلال فان الأمير حـسـن جمع سادات الرجال وقال لهم مرادي هذا الصباح أبادر الأعادي بالقتال والكفاح، فقال أبو زيد تمهل فسوف تبلغ القصد والأمل وأنا مرادي عند طلوع النهار أن أدخل المدينة وأنا بصفة طبيب لعلي أجتمع بشبيب فيفرح قلبي ويطيب، فقال حسن افعل ما تريد أيها الفارس الصنديد، فعند ذلك سار أبو زيد الى مضربه ولبس أفخر الحلل وتعمم بعمامة كبيرة ولبس جبة قصيرة وغسل وجهه ببعض العقاقير، فصار أبيض مثل الثلج حتى لم يعد يعرفه أحد من النام، ثم ركب ظهر فرس أصيلة ودخل مدينة الشام وجعل يجول في الأسواق وهو ينادي أنا الطبيب أنا الحكيم، فمن فيه علة أزلتها عنه بإذن الله، وما زال يطوف ويجول وينادي ويقول أنا الحكيم أنا الطبيب، حتى وصل الى قصر شبيب، وكان لشبيب ولد مثل البدر يقال له صقر، فاتفق أنه كان هناك وسمعه فقال في نفسه أن هذا الطبيب رجل غريب ولو لم يكن من الشطار والحذاق ما كان يطوف في الأسواق، فمرادي أن يداويه لعله يشفيه، ثم طلبه فحضر وسلم عليه، فسأله: هل أنت حكيم؟ قال: نعم. قال: اذا شفيت أبي وأزلت عنه المرض، أغنيك الى الأبد، وقدمتك على جميع أطباء البلد. فقال سأبذل الجهد وأداويه ولا أخرج من هذا القصر حتى أشفيه، ففرح كل من حضر هنا بهذا الخبر وزال عن قلوبه الغم والكدر، ولم يعلموا بأن الطبيب هو عدوهم الأكبر، ثم تقدم أبو زيد الى الى شبيب في صفة حكيم وطبيب وهو يترقب الفرصة ليقتله، وكان رأس شبيب معصوبا بمنديل وهو يتنهد من قلب عليل، ففك العصبة ومسح الدم ووضع له المراهم وقال: زالت الأضرار بإذن الواحد القهار، فاتفق أن شبيب فتح عينيه فرأى أبا زيد حوله، فخاف وأيقن بالموت الأحمر، فصاح من حلاوة الروح بصوت خفيف: هذا أبو زيد! ! هذا أبو زيد! ! فقال الحاضرون ما يقول شبيب أيها الطبيب؟ قال يريد أن تملأوا السراج زيتا وتخرجوا جميعا من البيت حتى يستريح ويزول عنه البأس، لأن العليل تضيق أخلاقه بكثرة الناس، ففرحوا وخرجوا من القاعة، ولما خلي المكان، أخرج أبو زيد من جنبه السكين، وذبح شبيب من الوريد الى الوريد، ثم غطاه لفوق رأسه وخرج، فسألوه من حال شبيب فقال أنه بخير، فلا تدخلوا عليه الا بعد ساعة لبينما يكون قد صحي من النوم ولابد من أن يشفى من علته في هذا اليوم لأني عالجته بأحسن علاج، فلا تكونوا في قلق وانزعاج، فشكروه على ذلك الاهتمام ووعدوه بالخلع والأنعام، ثم ودعهم وسار، وأما زوجة شبيب وباقي الجماعة، فانهم بعد ذهاب أبي زيد بساعة، دخلوا على شبيب فوجدوه على تلك الحال، فخرجوا عن دائرة الاعتدال وعلموا أن الطبيب كان أبو زيد المحتال، فاستعظموا الأمر وأقاموا العزاء والنحيب على وفاة شبيب وهم يلعنون ذلك الطبيب، وكان لشبيب أخ اسمه الصحصاح، وكان من الأبطال، فاسودت الدنيا في عينيه وقال لا بد لي أن أتبع هذا الغدار وأسقيه كأس الدمار، ثم سار وراءه وهو يهدر كالأسد الى أن التقى به قرب طاحون، فلما نظر أبو زيد عرف أنه الصـحـصـاح وأنه يريد قتله، فدخل على الطاحون وغير لونه بالأعشاب ونزع عنه تلك الثياب، ثم خرج ووقف على الباب، فلما وصل الصحصاح اليه سأله في قلب محزون أعلمني أين صاحب هذه الفرس؟ فقال له في الطاحون فنزل عن الحصان وسلمه الى أبي زيد ثم سل سيفه ودخل الى الطاحون فلم يجد سوى الطحان هناك فضربه أورثه الهلاك وخرج في الحال وهو يظن أنه قتل أبا زيد فوجد أبو زيد على ظهر الحصان وقال له من تكون فطعنه أبو زيد بالرمح في صدره خرج يلمع من ظهره ومات، فسار أبو زيد وهو مسرور على ما فعل حتى دخل على الأمـيـر حـسن في الصيوان وحوله الأمراء والأعيان فأعلمه بما جرى وكيف قتل شبـيــب والصحصاح ورجع بالفوز والنجاح، فشكروه على ذلك الاهتمام وقالوا لا عدمناك يا فارس الصدام، فقد هان علينا الحال وبلغنا المرام، وشوف نبادر الأعداء بالحرب والصدام.

هذا ما كان من بني هلال، وأما ما كان من أهل شبيب، فانهم لما علموا بقتل الصحصاح، زاد عندهم النواح، وأحضروه لجانب أخيه، وأقاموا عليهما النحيب، فتقدمت جنوب زوجة شبيب ترثيه بهذه الأبيات:
تقول جنوب الحميرية بما جرى
بدمع جرى فوق الخدود سكيب

الأيام والدنيا كفى الله شرها
ومن عاش فيها ينظر التنكيب

فما أضحت الا أبكت بعد ضحكها
فيا لها من حسرة بعد شبيب

شبيب الذي فرقع له الرعد بالسما
وصاحت ديوك العرش مات شبيب

شبيب الذي ما ربت الترك مثله
وما ربت الدايات مثل شبيب

شبيب الذي يلقى الضيوف بفرحة
ومسرة ولو كان الزمان جديب

فيا ليت من كان السبب بفارقنا
يقتل بحد الماضيات قريب

الا ياحمام النوح نوحوا واندبوا
وابكوا على فقد الأمير شبيب

يا هل ترى الأيام عادت تلمنا
وتجمعنا به بوقت قريب


فلما فرغت من هذه المرثية، جعلت تبكي وتنوح وتلطم خدودها من شدة الأسف وتقول، والله لقد انهدم بعد شبيب العز والشرف، فبكت الناس لبكاها وعزوها ما دهاها، ثم أجلسوا شبيب على كرسي من الذهب الأصفر مرصه بالدر والجوهر، وألبسوه عدة الحرب وتقدمت البنات والنساء والأمراء والسادات، وبكوا عليه حتى كثر الصياح وارتفع البكاء والنواح، وتقدمت جنوب وقبلته بين عينيه وقالت باطل يا أبا الخنساء، لماذا أنت نايم يا مقري الضيوف؟؟ قم وانظر الى هؤلاء الأمراء الذين جاوا لضيافتك، فمالك لا تقوم بواجبهم؟ ثم سحبت خنجرا وصارت ترقص وتقول أنا من بعدك لا أريد الحياة وبسرعة جنونية أغمدت الخنجر في بطنها، فحينئذ ضج الجميع في العويل وكثرت الولاويل ثم دفنوا الثلاثة باحتفال عظيم، وأقاموا مناحة طويلة، هذا ما كان من هؤلاء، واما ما كان من بني هلال، فانهم استعدوا للحرب والقتال، فاعتقلوا بالسيوف والنصال وهجموا على المدينة بقلوب كالجبال ومكنوا الضرب على الرجال من اليمين والشمال، ونهبوا ما فيها من الأمتعة والأموال، فعند ذلك خرجت الأمراء والأعيان وابنه في جماعة من النسوان، وطلبوا من الأمير حسن العفو والأمان، فأجابهم الى ذلك الشأن، وأرسل مناديا ينادي في الأسواق بالأمان، فتوقف القتال وخرجت بنو هلال وأقامت في الخيام وبلغت المرام وزالت عنها الأوهام، وبعد ذلك بعشرة أيام ولى الأمير حسن الأمير صـقـر مكان أبيه، ثم أمر بدق طبل الارتحال، فهدموا الخيام والمضارب وركبت الفرسان ظهور النجائب، وجدوا في قطع الروابي والآكام حتى وصلوا الى القدس الشريف بعد ستة أيام، فنزلوا خارج المدينة في المضارب والخيام، وزاروا الأماكن المقدسة بكل احترام وتصدقوا على الأرامل والأيتام، ثم رحلوا منها بعد عشرة أيام قاصدين غزة بقلوب معتزة.

تابع
قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي 4280803596 قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي 4280803596 قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي 4280803596
الجزء التاسع قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي 720436442      قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي 1260002662 الفهرس قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي 1260002662      قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي 1215410045 الجزء الحادى عشر

توقيع : sherif101


█‏█‏█‏█‏█‏█‏███‏
 تحيا  قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي 4136803066 مصـر
█‏█‏█‏█‏█‏█‏███
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://ashwaq2.ahlamontada.com
ashrafesmat3
♥ عضو ذهبى ♥
♥ عضو ذهبى ♥
ashrafesmat3

ذكر
تاريخ التسجيل : 22/01/2015
رقم العضوية : 789
عدد المساهمات : 60
مزاجى اليوم : فله شمعة منورة
MMS : عدم اظهار الرسالة mms

قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي Empty
المشاركة رقم :2مُساهمةرد: قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي   قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي Empty2020-10-26, 8:30 pm

شكرا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة ابو زيد الهلالي ( الجزء العاشر 10 ) تابع قصة شبـيـب التبعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اشواق وحنين :: قسم أشواق وحنين الادبى :: القصص والروايات-
انتقل الى:  
أعلي 10 إحصائيات بمنتديات أشواق وحنين
أكثر 10 مواضيع شعبيةأفضل 10 مواضيعافضل 10 أعضاء فى المنتدىآخر المشاركات
 sherif101 6938 المساهمات
 اللورد حمدى 2456 المساهمات
 mrianawessa 2373 المساهمات
 nemo nemo 1395 المساهمات
 اشواقى تناديك 381 المساهمات
 نورا 257 المساهمات
 alfaegyptgroup 185 المساهمات
 اشواق صامتة 176 المساهمات
 relaxfamily 174 المساهمات
 Mezitang1 158 المساهمات
الموضوع  التاريخ, الوقت أرسلت بواسطة
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 5:38 pm
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 5:21 pm
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 4:05 pm
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 3:45 pm
 توقيت نشر المساهمه أمس في 10:44 pm
 توقيت نشر المساهمه أمس في 10:37 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-29, 5:13 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 8:34 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 7:19 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 7:17 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 7:12 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 7:05 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 6:43 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 6:15 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 6:12 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 6:10 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 4:00 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 3:58 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 3:55 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 3:46 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 3:43 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 3:28 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 3:17 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 3:07 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 1:05 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 12:47 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 12:11 pm
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 11:30 am
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 11:28 am
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-28, 11:27 am
أفضل 10 فاتحي مواضيع افضل 10 اعضاء هذا الشهرافضل 10 اعضاء هذا الاسبوع
sherif101 3248 المواضيع
اللورد حمدى 2445 المواضيع
mrianawessa 2304 المواضيع
nemo nemo 1397 المواضيع
alfaegyptgroup 185 المواضيع
relaxfamily 174 المواضيع
Mezitang1 158 المواضيع
omfarah2013 136 المواضيع
صبحى سعد فريد 129 المواضيع
Lifacareshop1 128 المواضيع
mrianawessa 2 المساهمات
studiosenouci 1 مُساهمة
mrmrbob 1 مُساهمة
 roshdy73 2 المساهمات
 mrianawessa 2 المساهمات
 mrmrbob 1 مُساهمة
 studiosenouci 1 مُساهمة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر